برامج


    علماء اثار يعتقدون ان اكتشافا جديدا ربما يقود لكليوباترا

    شاطر
    avatar
    طارق ثروت طرة
    Admin

    عدد المساهمات : 180
    تاريخ التسجيل : 01/05/2010
    العمر : 44

    علماء اثار يعتقدون ان اكتشافا جديدا ربما يقود لكليوباترا

    مُساهمة  طارق ثروت طرة في الأحد مايو 09, 2010 8:45 am

    علماء اثار يعتقدون ان اكتشافا جديدا ربما يقود لكليوباترا..
    عالم الاثار زاهي حواس يتفقد تمثالا عثر عليه في معبد تابوزيريس ماجنا في برج العرب بالاسكندرية يوم السبت. رويترز
    الاسكندرية (مصر) (رويترز) - أعلن علماء الاثار في مصر الذين يبحثون عن مقبرة الملكة كليوباترا يوم السبت انهم اكتشفوا دليلا اخر على ان القبر ربما يكون في معبد يقع على قمة تل بالقرب من الاسكندرية.
    وقال الفريق الذي يقوم بعمليات الحفر في معبد تابوزيريس ماجنا على مدى السنوات الاربع الماضية انهم عثروا على المدخل الاصلي للمعبد الذي كانت تزينه ذات يوم تماثيل على هيئة ابو الهول في دلالة على انه كان من المواقع المهمة المقدسة في العصر البطلمي.
    كما أعلن أنهم بدأوا أيضا في اكتشاف مجمع من الغرف أسفل المعبد الذي اقيم لتكريم ايزيس واوزوريس حيث يأملون في العثور على مقبرة كليوباترا وحبيبها مارك انتوني.
    ويعتقد المؤرخون استنادا الى الكاتب الروماني بلوتارخ ان انتوني وكليوباترا دفنا سويا.
    وقال زاهي حواس امين عام المجلس الاعلى للاثار في مصر ان الاكتشاف يبين ان المعبد - الذي اعتقد المؤرخون ذات يوم انه لم يكتمل بناؤه قط - كان موقعا مهما على النمط الفرعوني.
    واضاف حواس "اكتشاف مدخل المعبد مهم جدا..انه يبين ان هذا المعبد تم بناؤه على النمط الفرعوني تماما. وكان يجب ان نعثر في الخارج على تماثيل على هيئة ابو الهول ..هذه اكتشافات مهمة للغاية في البحث عن الملكة الجميلة الساحرة..الملكة كليوباترا."
    وفي وقت سابق من هذا الاسبوع اعلن ايضا الفريق المصري الدومينيكاني المشترك الذي يقوم بالحفر في الموقع اكتشاف تمثال اسود من الجرانيت يعتقد حواس انه للملك بطليموس الرابع.
    وقال حواس "عثرنا على تمثال جميل ربما يكون من اجمل التماثيل التي وجدناها ويعود تاريخه الى العصر اليوناني. والتمثال بدون رأس ..فقد رأسه لان معظم التماثيل دمرت في العهد البيزنطي. ان جميع التماثيل الملكية التي عثرها عليها في عمليات الحفر كانت بلا رأس. لكن التمثال مصنوع على النمط الفرعوني تماما. انه ضخم واعتقد انه يخص الملك بطليموس الرابع الذي انشأ هذا المعبد ..معبد تابوزيريس ماجنا."
    وبدأ الفريق الان في الحفر في النفق الموجود أسفل جدران المعبد.
    وقالت عالمة الاثار الدومينيكية كاثلين مارتينيز المسؤولة عن عمليات الحفر "هذا أحد اهدافي الرئيسية وهو الوصول الى هذا البئر ولدينا الة حفر خاصة صممناها وننزل الى عمق 35 مترا منذ الاسبوع الماضي. ونتوقع أنباء مهمة. في الطرف .. من جهة الغرب. تعرفون أن الغرب هو موقع العالم السفلي .. الاخرة .. وعليه فمن خلال تتبعنا للرمزية لدى قدماء المصريين .. أعتقد أننا طورنا نظرية مهمة للغاية ولدينا اكتشافات مهمة جدا."

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 23, 2017 7:39 am