برامج


    السجن 15 سنة لهشام طلعت‏ و‏28‏ للسكرى

    شاطر
    avatar
    طارق ثروت طرة
    Admin

    عدد المساهمات : 180
    تاريخ التسجيل : 01/05/2010
    العمر : 44

    السجن 15 سنة لهشام طلعت‏ و‏28‏ للسكرى

    مُساهمة  طارق ثروت طرة في الثلاثاء سبتمبر 28, 2010 5:23 pm

    فى حكم مفاجئ، فى واحدة من أكثر القضايا التى شغلت الرأى العام‏،‏ وهى قضية مقتل المطربة اللبنانية سوزان تميم‏ ‏قضت محكمة جنايات القاهرة أمس بمعاقبة رجل الأعمال هشام طلعت مصطفى المتهم الثانى فى القضية بالسجن المشدد لمدة‏ 15‏ عاما‏ً‏.
    كما قضت بالسجن المؤبد‏25‏ سنة علي المتهم الأول محسن منير السكري ضابط أمن الدولة السابق‏، الذي نفذ جريمة قتل المطربة في‏28‏ يوليو‏2008‏ في دبي‏.‏ كما قضت المحكمة بمعاقبة السكري بالسجن لمدة ثلاث سنوات أخري‏,‏ عما أسند إليه من تهم أخري‏,‏ وهي إحراز سلاح وذخيرة‏,‏ ومصادرة مبلغ مليون دولار ضبطت بمسكن السكري‏,‏ وكذلك السلاح والذخيرة‏.‏
    وقد صدر الحكم الذي جاء صداه أشبه بالزلزال داخل قاعة محكمة جنايات القاهرة بالتجمع الخامس‏,‏ بعد أن اكتفت المحكمة بالمرافعات السابقة‏,‏ وقررت إصدار الحكم في سابقة تعد الأولي من نوعها في تاريخ القضاء المصري‏,‏ وبعد أن أبدي دفاع المتهمين تمسكه بدفاعه وطلباته التي كان قد سجلها أمام المحكمة في المحاكمة الأولي‏,‏ لتعلن المحكمة حكمها المفاجئ وغير المتوقع‏,‏ الذي خفف الحكم السابق بالإعدام شنقا إلي السجن المؤبد والمشدد للمتهمين بعد إعادة المحاكمة‏.‏ وأكد رئيس المحكمة المستشار عادل عبدالسلام جمعة أن المحكمة استخدمت الرأفة مع المتهمين عملا بنص المادة‏17‏ من قانون الإجراءات الجنائية نظرا لتنازل أسرة المجني عليها عن الدعوي المدنية وإرسالها صورة رسمية من هذا التنازل‏.‏
    كما قضت المحكمة بإحالة الدعوي المدنية المقامة من عبدالستار تميم والد القتيلة‏,‏ وكذلك شقيقها خليل ووالدتها ثريا ظريف إلي المحكمة المختصة للفصل فيها‏,‏ ورفض الدعويين المدنيتين المقامتين من المدعين بالحق المدني اللبناني عادل معتوق‏,‏ والعراقي رياض العزاوي‏,‏ اللذين قدما مستندات خلال المحاكمة يؤكد كل منهما فيها أن القتيلة كانت زوجته بلا منازل حتي وفاتها‏.‏
    وما إن أعلن رئيس المحكمة حكمه المتقدم حتي اختلطت الهتافات بالدعوات والدموع‏,‏ بينما أصيب المتهمان والمحامون بحالة من الصمت والذهول من هول المفاجأة‏,‏ التي لم يكن يتوقعها أحد‏,‏ خاصة أن الدفاع كان قد بدأ منذ يومين فقط في إبداء طلباته ودفوعه في قضية الموسم التي يحلو للكثير وصفها بأنها قضية العشق والدم‏.‏ وكانت المحكمة قد استمعت لمرافعة النيابة العامة صباح الأحد الماضي‏,‏ التي طالبت بالإعدام شنقا ضد هشام طلعت مصطفي ومحسن السكري‏,‏ وتقدم الدفاع بـ‏14‏ طلبا منها انتقال المحكمة إلي دبي‏.‏
    وصباح أمس كان موعد سماع شهود الإثبات‏,‏ وبعدها سماع مرافعة الدفاع عن المتهمين‏.‏ وقد استمعت المحكمة إلي شهادة الدكتورة هبة العراقي مديرة الطب الشرعي التي قامت بتحليل حمض دي‏.‏إن‏.‏إيه‏D.N.A‏ ثم استمعت المحكمة إلي شهادة الدكتور علي محمد كمال المسيري الأستاذ المتفرغ بجامعة عين شمس‏,‏ الذي قدم تقريرا للطب الشرعي عن المتهم هشام طلعت مصطفي يشكك في تقرير فريدة الشمالي كبيرة الأطباء الشرعيين بدبي‏.‏وبعدها تم رفع الجلسة للمداولة‏,‏ حيث توقع الجميع أن تخرج هيئة المحكمة لاستئناف سماع مرافعة الدفاع عن المتهمين‏,‏ ولكنها فاجأت الجميع عندما صاح الحاجب‏:‏ محكمة‏..‏ ووقف الجميع في صمت ثم جلسوا‏,‏ وقبل أن يتقدم فريق الدفاع عن هشام إلي منصة العدالة‏,‏ تلا رئيس المحكمة المستشار عادل عبدالسلام جمعة منطوق الحكم بعضوية المستشار محمد حماد‏,‏ والدكتور أسامة جامع‏,‏ وبحضور المستشارين مصطفي سليمان المحامي العام الأول‏,‏ ومصطفي خاطر المحامي العام‏.‏ وكان وقع الحكم علي الجميع كالصاعقة‏,‏ فحدث هرج وهمهمات وهتافات وصراخ وعويل ما بين غير مصدق ومندهش مما حدث‏,‏ حيث عقدت المفاجأة والدهشة ألسنة الحاضرين‏.‏ بينما علق ممثلا النيابة بعد الحكم قائلين‏:‏ عندما تكون العقوبة المقررة هي الإعدام أو المؤبد‏,‏ فإنه يجوز للمحكمة أن تستخدم التخفيف وتكتفي بالمرافعات التي أبداها الدفاع في المحاكمة السابقة‏.‏ وقد شهدت جلسة التعاملات بالبورصة المصرية أمس ارتفاعا قياسيا وغير مسبوق لأسهم مجموعة طلعت مصطفي‏,‏ حيث بلغ‏7,26‏ جنيه بنسبة‏6%.‏

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 23, 2017 7:40 am